عرض مشاركة مفردة
قديم 18-11-2017, 06:21 AM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,414

آخر تواجد: 19-04-2018 08:23 PM

الجنس:

الإقامة:




الجمعة ١٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:١٢ بتوقيت غرينتش

كشف موقع “middleeasteye” البريطانيّ ان18 من الامراء السعوديين المعتقلين نقلوا للمستشفى وأحدهم في العناية المركزة.




وقال الموقع أنّ الأمير متعب بن عبد الله، وزير الحرس الوطنيّ، المحتجز في فندق “الريتز كارلتون”، كان من بين 6 أمراء محتجزين، نقلوا إلى المستشفيات بعد اعتقالهم، ضمن الحملة التي بدأها ولي العهد محمد بن سلمان.
وذكر الموقع أن الأمير متعب، والأمراء المحتجزين، تعرّضوا للضرب المبرح والتعذيب من قبل المحققين في مكان احجازهم، مشيراً إلى أنّه تم نقل جميع الأمراء الستة إلى المستشفى خلال الـ24 ساعة التالية لإلقاء القبض عليهم.
وقال الموقع إن أحد الأمراء كان في حالة سيئة للغاية، حيث تم إدخاله إلى وحدة العناية المركزة بأحد المستشفيات.
وينقل الموقع أن موظفي المستشفى -الذي لم يذكر اسمه- أبلغوا أن الإصابات التي لحقت بكل حالة كانت نتيجة “محاولات انتحار”.
وبحسب “ميدل ايست اي” فقد تعرض الجميع للضرب المبرح، لكن يُصب أي منهم بكسور، بينما تركت الأحذية العسكرية للمحققين علامات ظاهرة على أجسادهم.
وقالت مصادر فضلت عدم الكشف عن اسمها للموقع ان ما لا يقل عن 17 من هؤلاء المعتقلين نقلوا الى المستشفى، الا ان عدد الذين تعرضوا لسوء المعاملة في عملية التطهير التي اصدرها ولي العهد محمد بن سلمان هو اعلى بالتأكيد.وفق الموقع
ولاحقاً، أشارت المصادر إلى طواقم ووحدات طبية تم تركيبها في فندق “الريتز كارلتون” لمنع ضحايا التعذيب من نقلهم إلى المستشفى.
كما علم “ميدل ايست اي” أنه بالإضافة إلى فندق “الريتز كارلتون”، تم احتجاز الأمراء والوزراء ورجال الأعمال أيضا في فندقين آخرين، من بينها فندق “كورتيارد” الرياض .
وقد أثارت عمليات الاعتقال والاستجواب وسوء المعاملة التي تجري في الفنادق التي تملكها سلسلة فنادق “ماريوت إنترناشونال” التي مقرها الولايات المتحدة، تساؤلات حول كيفية سماح “ماريوت إنترناشونال” باستخدام مرافقها على هذا النحو.
جديرٌ بالذّكر أنّ حساب “كشكول” الشهير بتسريباته السياسية عبر “تويتر”، كشف مؤخراً عنّ أن الملياردير السعودي الوليد بن طلال حاول الانتحار بقطع عروق يديه، في مكان احتجازه بفندق “الريتز كارلتون” في العاصمة السعودية الرياض، حيث تمت معالجته وانقاذ حياته.
وأضاف الحساب أنه جرى في أعقاب ذلك سحب كل شيء من الغرف إلا الأسرّة والأغطية، مؤكداً أنّ الوليد بن طلال يتعرّض للضرب بشكل خاص، دون معرفة سبب “حقد محمد بن سلمان عليه”. وفقَ “كشكول”
أمّا بخصوص الأمير متعب بن عبد الله، وزير الحرس الوطني السعودي السابق، فقال حساب”كشكول” إنّه متهم حالياً بقضية جنائية لقيامه بضرب عسكري بطفاية سجائر.
.............

و



إلا...





طحين ...

التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما


الرد مع إقتباس