منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-12-2017, 08:48 AM
الأخ أحمد الأخ أحمد غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 107152

تاريخ التّسجيل: Jul 2014

المشاركات: 11

آخر تواجد: 24-03-2018 11:44 AM

الجنس:

الإقامة:

محاكمة إسلامية ضد الناصب جيري ماهر لتطاوله على الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى ف

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وآله الطاهرين، لا سيما بقية الله في الأرضين، واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين.
في هذا الشهر الأسود من غرب بحر البلطيق ومن شمال قارة أوروبا الاسكندنافية، تُطالعنا عداوة سفيه فاجر له نذالته وقباحته في تاريخ الإعلام، وفي صفحات التويتر والفايسبوك المنفلتَتين، ألا وهو دانيال أحمد الغوش المشهور –عبر هاتين الشبكتين- باسم (جيري ماهر) الزنديق، الذي تجرّأ –بكل وقاحة- على سيدنا وقائدنا الأوحد صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف.
قال تعالى: {لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ} سورة التوبة: آية 33.
ففضّل اللعين حذاء اللبناني -والعياذ بالله منه- على رأسه الشريف (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء).
قال تعالى: {فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ} سورة البقرة: آية 115.
ما الذي جاء بهذا الناصب إلى شدة هذه العداوة؟
ومن الذي رضي له أن يتفوّه بهذه الشناءة ؟!
مع إنه تواترت النصوص واستفاضت عند من ينتسب إليهم من أهل العامة، الحديث عن الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) في الإمام المهدي (عليه السلام)، وإن اسمه اسم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وكنيته كنيته، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً.
روى البخاري ومسلم وأحمد في صحاحهم عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم)، قال (صلى الله عليه وآله وسلّم): (كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم). صحيح البخاري: كتاب أحاديث الأنبياء، ح3193.
والمراد بكون الإمام منهم: الإمام المهدي (عليه السلام).
وعن عبد الله بن مسعود رواه أبو داود عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال: (لو لم يبقَ من الدنيا إلا يوم، لطوَّل الله ذلك اليوم حتى يبعث الله فيه رجلاً مني -أو من أهل بيتي-، يواطئ اسمه اسمي، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما مُلئت ظلماً وجوراً). سنن أبي داود: كتاب المهدي، ح3735.
وفي رواية أخرى عنه (صلى الله عليه وآله وسلّم): (لا تذهب الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يُواطئ اسمه اسمي). نفس المصدر: كتاب المهدي، ح3735.
وفي رواية أبي هريرة أنه (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال: (لو لم يبقَ من الدنيا إلا يوم لطوّل الله عز وجل ذلك اليوم حتى يأتي رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي). سنن الترمذي: كتاب الفتن، ح2157.
وفي سنن أبي داود عن عليّ (عليه السلام) عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم): (لو لم يبقَ من الدهر إلا يوم لبعث الله رجلاً من أهل بيتي يملؤها عدلاً كما مُلئت جوراً). سنن أبي داود: كتاب المهدي، ح3734.
وفي سنن أبي داود أيضاً عن أم سلمة قالت: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) يقول: (المهدي من عترتي من وُلدِ فاطمة). نفس المصدر: كتاب المهدي، ح3735.
وفي سنن ابن ماجة عن سعيد بن المسيّب قال: كُنّا عند أم سلمة فتذاكرنا المهدي (عليه السلام) فقالت: سمعتُ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) يقول: (المهدي من وُلْد فاطمة). سنن ابن ماجة: كتاب الفتن، ح4076.
وفي رواية للترمِذي عن أبي سعيد الخِدري أنه قال: (خشينا أن يكون بعد نبينا حدث، فسألنا نبي الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) فقال: إنّ في أمتي المهدي). سنن الترمذي: كتاب الفتن، ح2158.
وفي حديث آخر بسنده عن ثوبان قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) : (...فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبواً على الثلج فإنه خليفة الله المهدي). نفس المصدر: الحديث، 4074.
وعنه في حديث بسنده عن علي (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم): (المهدي منّا أهل البيت يصلحه الله في ليلة). نفسه: الحديث، 4075.
وفي حديث آخر بسنده عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) يقول: (نحن وُلد عبد المطلب سادة أهل الجنة أنا وحمزة وعلي وجعفر والحسن والحسين والمهدي). نفسه: الحديث، 4077.
وفي مستدرك الصحيحين روى بسنده عن أبي سعيد الخِدري قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم): (لا تقوم الساعة حتى تُملأ الأرض ظلماً وجوراً وعدواناً، ثم يخرج من أهل بيتي مَن يملؤها قسطاً وعدلاً كما مُلئت ظلماً وعدواناً). مستدرك الصحيحين: ج4، ص557.
وفي كنز العمال: قال عن علي (عليه السلام) أنه قال للنبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) : (أمِنّا آل محمد المهدي أم من غيرنا يا رسول الله؟ قال: بل مِنا، يختم الله به كما فتح بنا) الحديث. كنز العمال: ج14، ص598، ح39682.
وذكره الهيثمي أيضاً في مجمعه بنحو أبسط فقال: وعن علي بن أبي طالب (عليه السلام) أنه قال: (أمِنّا المهدي أم من غيرنا يا رسول الله؟ قال: بل منّا بنا يختم الله كما بنا فتح، وبنا يستنقذون من الشرك، وبنا يؤلف بين قلوبهم) الحديث. مجمع الزوائد: ج7، ص316-317.
بل ورد عن بعض الأعلام في حديث عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بأن من أنكر خروج الإمام المهدي عليه السلام فهو كافر به (صلى الله عليه وآله وسلم).
روى العلامة الحمويني بإسناده عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): مَن أنكر خروج المهدي فقد كفر بما أُنزل على محمد، ومن أنكر نزول عيسى فقد كفر، ومن أنكر خروج الدجال فقد كفر. فرائد السمطين : ج2 ص334 ح585.
هذا لمن أنكر خروجه وقيامه (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، فكيف بمن فضّل الحذاء عليه –حاشا لنعله الطاهر- فوق كفره به؟!
إن هذا الرذيل السياسي الحاقد، والعميل الشيطاني المارق، الذي لا يساوي غبرة على حذاء مولانا الإمام المهدي (عليه السلام)، لهو بكل صلافة يعلن حربه علناً على الإسلام وهو يُعتبر حذاء لأعداء الإسلام!.
فبالله عليكم من أي ثديٍ نجس رضع هذا الجرذ ومن أي فرج رجس تسلل هذا الوزغ، هذا هو العهر الأموي الساقط وهذه هي الدعارة الديمقراطية التي ينادون بها. {وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ} سورة الأنفال: آية 30.
ونحن بدورنا إذ ندين ونستنكر، على ما أساء به هذا الخبيث الجاحد، ونضعه في خانة العدو الغاشم، ونعتبر تطاوله أشد من أي عمل إجرامي وإرهابي، بل أخطر ما يمكن تصوره من اعتداءات وجنايات وخيانات..
ولذلك فإننا ندعو اليوم، ومن ساحة القضاء الإسلامي العادل، حيث يجلس الإسلام الحق على منصة الحكم، لعقدِ محاكمة عادلة لهذا العدو الكافر.
فتعالوا بنا بأقلامكم ووثائقكم لنعقد هذه المحاكمة!!
خادم نعل الإمام المهدي (أرواحنا له الفداء)
أحمد الأتات

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 08:37 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin